رابطة العالم الإسلامي تدعو فيسبوك وتويتر إلى محاربة «الإسلاموفوبيا»
منذ يومين    عين ليبيا
بعث الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي محمد العيسى، رسالة لإدارتي “فيسبوك” و”تويتر” والمشرفين عليهما، دعاهم فيها إلى “محاربة الإسلاموفوبيا”. ونقلت صحيفة “عكاظ” السعودية عن العيسى وهو وزير عدل سعودي سابق قوله في رسالته: “عليكم محاربة الإسلاموفوبيا ويجب أن لا تكون منصاتكم حاضنة له” مبينا أن “الإدارتين قادرتان على بذل جهود أفضل، ويجب عليهما فعل ذلك”. وجاءت الرسالة ضمن حملة توعوية أطلقها العيسى بعنوان “نبذ الكراهية” في وسائل التواصل الاجتماعي، بهدف وضع حد لانتشار الخطابات المتطرفة ضد المسلمين. وتضمنت الحملة مطالبة القائمين على منصات التواصل الاجتماعي بتكثيف الرقابة على الحسابات التي تنشر الكراهية خصوصا ضد المسلمين، وعدم السماح بكل ما من شأنه نشر أي محتوى متطرف. وبيّن العيسى في رسالته أن “منصات التواصل الاجتماعي ذات أثر كبير في الوقت الراهن، وبات بمقدورها أن تقرب بين الأمم والشعوب في جميع أنحاء العالم، ويمكنها كذلك أن تخلق الكراهية”. كما ثمن الخطوات التي أعلنت عنها إدارتا “تويتر” و”فيسبوك”، بسن عدد من القوانين الجديدة التي تحارب الكراهية والتعصب، وضرورة زيادة الإجراءات والملاحقة لكل مشاركة تؤدي أو تحرض على إيذاء الآخرين بأي شكل من الأشكال. The post رابطة العالم الإسلامي تدعو فيسبوك وتويتر إلى محاربة «الإسلاموفوبيا» appeared first on عين ليبيا | آخر أخبار ليبيا.