لقاء المرجعيّات الدينيّة في طرابلس والشمال: للعيش بروحية التلاقي بين الناس والحوار على قاعدة الأخوّة الإنسانيّة
منذ ٤ ايام    ان ان ايه
وطنية - تداعت المرجعيات الدينيّة في طرابلس والشمال الى اجتماع عقد في دار مطرانية طرابلس للروم الأورثوذكس. وشارك فيه المتروبوليت أفرام (كرياكوس) راعي أبرشية طرابلس والكورة للروم الاورثوذكس، ومفتي طرابلس والشمال الشيخ محمد إمام، والمطران يوسف سويف رئيس أساقفة أبرشية طرابلس المارونيّة، والمطران إدوار ضاهر رئيس أساقفة طرابلس والشمال للروم الملكيين الكاثوليك، والشيخ يحيي ماما ممثلا الشيخ محمد عصفور. تداول المجتمعون في الشؤون الاجتماعيّة والاقتصادية الراهنة، والأزمات المعيشية التي يعاني منها اللبنانيون بشكل عام وأبناء طرابلس والشمال بنوع خاص. واتفق الحاضرون على إبقاء إجتماعاتهم مفتوحة، على أن يلتقوا دوريَا للتشاور والتعاون لما فيه خير أبناء رعاياهم. كما واستنكروا حادث إحراق المصحف الشريف في السويد على يد أحد المتطرفين وأصدروا بيانا دعا إلى العيش بروحيّة التلاقي بين الناس والحوار على قاعدة الأخوّة الإنسانيّة.   =======